وذكرت “خلية الإعلام الأمني” في بيان أن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق قاد العملية بإسناد مباشر من طيران الجيش والتحالف الدولي في منطقة صحراء وادي حوران في الأنبار.

وأضافت :”نفذت قيادة العمليات الخاصة الأولى عمليات إنزال جوي وتعقب لفلول عصابات داعش الإرهابي في صحراء الوادي، أسفرت عن مقتل تسعة من إرهابيي داعش”.

وتابعت أن العملية أدت أيضا إلى “تدمير مقر قيادة ومخابئ أسلحة وعبوات ناسفة وأنفاق للتنقل والتخفي، هذا وما تزال العملية مستمرة”.

وتأتي هذه العملية بعد مرور نحو شهرين على إعلان قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على آخر جيب لداعش في سوريا، وإنهاء “خلافته” المزعومة، وسط مخاوف من هروب بعض فلول التنظيم باتجاه العراق.

وفي أواخر عام 2017، أعلن العراق النصر على داعش، بعد معارك استمرت قرابة 3 سنوات مع التنظيم الإرهابي.

لكن داعش يشن بين الفينة والأخرى هجمات في مناطق متفرقة من العراق، انطلاقا من جيوب، تحاول القوات العراقية القضاء عليها نهائيا.

وفي أواخر أبريل الماضي، شنت القوات العراقية عملية لتطهير وادي الشاي في محافظة كركوك شمالي العراق من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.