وقالت وزارة الخارجية الروسية إن “الولايات المتحدة فرضت لتوها رزمة جديدة من العقوبات تستهدف صناعة المعادن في إيران. ندين بشدة هذه الخطوة”.

وأضافت أنه بسبب “أهمية” التطورات الحالية، تدعو روسيا إيران والدول الأخرى المعنية إلى الاجتماع لـ”تحديد سبل تطبيع الوضع”.

وأوردت موسكو أنها “تتفهم” قرار طهران تعليق تنفيذ بعض تعهداتها في ظل العقوبات الأميركية، لكنها حضت إيران “على الامتناع عن اتخاذ إجراءات إضافية تحد من الوفاء بالتزاماتها”، مع دعوتها جميع أطراف الاتفاق إلى الوفاء بوعودهم لإنقاذه.

وأكدت موسكو في بيانها وجوب اتخاذ تدابير لتسهيل التعاملات المالية بغية مواصلة التبادل التجاري.

وتابعت “ندعو الجميع إلى عدم قطع العلاقات الاقتصادية (مع إيران) على أن يشمل ذلك شراء المنتجات الإيرانية وخصوصا في مجال الطاقة”.

والتقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء في موسكو نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.