وأوضح مسؤول في وزارة العدل أن السفينة، التي صادرتها سلطات بحرية أجنبية من قبل في أبريل 2018، هي حاليا في حيازة الولايات المتحدة وتقترب من مياهها الإقليمية.

وقال المدعي الفدرالي في مانهاتن جيفري بيرمان في بيان “إنها أول عملية مصادرة لسفينة تجارية لانتهاكها العقوبات الدولية”.

واتهم بيرمان بيونغيانغ بأنها “صدرت أطنانا من الفحم” واستوردت آلات ثقيلة عبر “إخفاء منشأ” السفينة المذكورة.

وتمت مصادرة السفينة “وايز أونست” بعد أن احتجزتها إندونيسيا الشهر الماضي، وكان على متنها أكثر من 20 بحارا.

وجاء الإعلان الأميركي عن احتجاز السفينة الكورية الشمالية وسط توتر بين الدولتين، وبعد ساعات من إطلاق كوريا الشمالية ما يشتبه بأنهما صاروخان قصيرا المدى في ثاني إطلاق للأسلحة خلال خمسة أيام.