وأضاف المطرب الشهير، في مقابلة خاصة مع قناة “سكاي نيوز عربية”: “أنا أؤمن بالإنسانية وبعيد كل البعد عن الطائفية، ولذلك لا أصوت لأنني أعرف أن صوتي لن يغير الأمور”.

وعن دخوله البرلمان اللبناني، قال راغب علامة: “للمشاركة في الحياة السياسية في بلادي يلزمك أن تكون طائفيا، وهذا أمر لا أنتمي إليه.. الطائفية خربت لبنان والعديد من بلدان العالم.. حين يصبح الأمر قائما على الوطنية، سأكون أول شخص يترشح للبرلمان”.

كما كشف علامة، الذي يبلغ من العمر 56 عاما، عن آخر أخباره الفنية، مشيرا إلى أنه يستعد لتسجيل 3أغان خليجية جديدة، مشيرا إلى أنه يفتقد الغناء بهذه اللهجة.

وأردف: “كما أطمح لطرح ألبوم ديجيتال متكامل عام 2020، يضم عددا من الأغاني، لأن فكرة الألبوم التقليدية لم تعد تجد الإقبال”.

ولدى سؤاله عن سبب زياراته المتكررة مؤخرا إلى اليونان، قال راغب “السبب هو أنني اشتريت بيتا هناك، لأنني أحب تلك البلاد وأحب أن أقضي أوقات الراحة فيها”، مشيرا إلى أن اليونان “تشبه لبنان وغير بعيدة عن العاصمة عن بيروت”.

الخلطة السحرية

وبعد النجاح الذي بصم مسيرته لأكثر من 35 عاما، كشف راغب علامة “الخلطة السحرية” التي تقود إلى التفوق والتميز.

وقال: “الخليط السحري يضم 3 كلمات: الشغف والحب والعمل.. إضافة إلى رضا الله وحب الوالدين والناس”.

وأبرز أنه يتخطى التحديات بالمواجهة، مبينا أنه في هذا الصدد سيطرح قريبا أغنية جديدة تحت عنوان “ما بستسلمش (لا أستسلم)”.

وبخصوص أكبر مخاوف علامة في الحياة، قال علامة: “اللا عدل”، مشددا على “ضرورة التشبث بالأمل، الذي يجعل كل شيء ممكنا”.