ونقل مراسلنا عن مصدر أمني قوله، إن دورية تابعة للفوج الثالث اللواء الثاني شرطة اتحادية تعرضت لكمين في قرية السعدونية غرب كركوك، مما أدى إلى مقتل ضابط برتبة نقيب وجرح اثنين من المرافقين معه.

ولم تتبن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، كما لم توجه السلطات العراقية اتهاما إلى أحد.

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من مقتل 14 مسلحا من تنظيم داعش الإرهابي في غارات شنها سلاح الجو العراقي في كركوك.

وقال بيان للجيش العراقي، إن قواته “تمكنت من قتل 14 عنصرا من داعش بعدما أخرجتهم السيول من جحورهم”.

وفي أواخر 2017، أعلن العراق النصر على تنظيم داعش الإرهابي بعد طرده من غالبية المناطق المدنية، إلا أن تقارير دولية شككت في أمر نهاية التنظيم.

وقال تقرير صدر في ديسمبر 2018، عن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، إن داعش فقد 99 في المئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها بالعراق، إلا أن مسلحيه يشنون ما معدله 75 هجوما شهريا في أنحاء البلاد.

ولفت التقرير، إلى أن الهجمات الداعشية في محافظة كركوك، المتنازع عليها بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان، تضاعفت خلال العام الأخير.