وأطلقت الشرطة في المدينة الواقعة بجنوب شرق البلاد قنابل الغاز وألقت القبض على 23 شخصا بعدما رشقها مئات المحتجين بالحجارة ومقذوفات أخرى وأضرموا النار في عدد من السيارات والدراجات النارية وصناديق القمامة.

وتجمع ما بين خمسة وستة آلاف محتج في وسط تولوز، وفي شوارع جانبية.

وكانت مسيرات المحتجين في باريس ومناطق أخرى سلمية إلى حد بعيد رغم احتجاز الشرطة 27 شخصا في العاصمة. ووقعت اشتباكات محدودة قرب ميناء مدينة مرسيليا.

وأشار وزير الداخلية إلى أن نحو 31 ألف محتج شاركوا في مسيرات بأنحاء فرنسا بزيادة سبعة آلاف شخص عن احتجاجات السبت الماضي لكنها تظل أقل بكثير من مئات الآلاف الذين خرجوا للشوارع في الأسابيع الأولى للمظاهرات.

ولا تزال الاحتجاجات تمثل ضغطا على ماكرون الذي تعهد بالإعلان عن سلسلة إجراءات تهدف لاحتواء السخط.

وكانت الاحتجاجات انطلقت في نوفمبر لمعارضة زيادات في الضرائب على الوقود.