وقال المسؤول في الشرطة عبد الرزاق شيما: “قتل 14 شخصا وجرح 15 آخرين في الانفجار الذي وقع في حي هازارغانجي في كويتا”. وأضاف أن جميع الضحايا ينتمون إلى إثنية الهزارة، الذين تعرضوا لاستهداف في أوقات سابقة.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان في مكان الانفجار قولهم إن أشلاء بشرية تناثرت على إثر الانفجار، فيما كان الجرحى يصرخون طلبا للمساعدة.

وذكر مسؤول في الشرطة المحلية أن المنطقة كانت مكتظة عندما وقع الانفجار في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.

وفي تلك الفترة، تصل الشاحنات محملة بالخضراوات من خارج المدينة قبل أن يقوم التجار بنقلها إلى عربات أصغر وتسليمها في أنحاء كويتا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتُعد محافظة بلوشتسان المحاذية لأفغانسان وإيران، أكبر محافظات باكستان وأكثرها فقرا. وتنتشر فيها أعمال عنف إثنية وطائفية وتمرد.