بريطاني يحاول الفرار من أوستراليا… على دراجة مائية

أعلنت الشرطة الأوسترالية أمس الأول أنها أوقفت بريطانياً مطلوباً في قضية اتجار بالمخدرات عندما كان يحاول الفرار على دراجة مائية متجهاً إلى بابوا غينيا الجديدة.

وأوضحت شرطة الحدود أنها تلقّت معلومات مفادها أن «رجلاً قد يكون مسلحاً بقوس نشاب ومزوداً بكمية من الوقود والمواد الغذائية شوهد وهو ينطلق على دراجة مائية» من شبه جزيرة في أقصى شمال شرق البلاد في مقاطعة كوينزلاند.

وقالت الشرطة إن المشتبه فيه «بريطاني في السابعة والخمسين صدرت في حقه مذكرة توقيف في قضية مخدرات في مقاطعة أوستراليا الغربية».

وقد أوقف عندما كان عالقاً في مسطّح طيني قرب جزيرة سايباي الأوسترالية الواقعة في مضيق توريس على بعد كيلومترات قليلة من ساحل بابوا غينيا الجديدة. وكان الفارّ قد قطع مسافة 150 كيلومتراً على الدراجة المائية. وأوضحت الشرطة أنّها «لم تعثر على قوس نشاب خلال تفتيش الدراجة المائية» التي قُطرت.

وحذّر جو كروكس من شرطة الحدود: «من يظنّ أن بإمكانه الدّخول إلى أوستراليا والخروج منها عبر هذه المنطقة من دون أن يُكشف أمره، مخطئ. نحن قادرون على رصد مجموعة واسعة من التهديدات التي تطال حدودنا بما في ذلك التحركات المشبوهة».