وذكرت الخلية في بيان، أن “القوات الأمنية تجري عملية تفتيش بحثا عن عناصر إرهابية فتحت النار على فوج مغاوير الشرطة الاتحادية في منطقة المزاريع، على أطراف بلد بمحافظة صلاح الدين”.

وأوضحت أن شرطيا ثالثا أصيب بجروح من جراء الهجوم، الذي لم تتهم جهة ما بالضلوع فيه.

وذكرت تقارير إعلامية في العراق، أن تنظيم داعش الإرهابي يقف وراء الهجوم.

وأعلنت بغداد النصر على داعش في أواخر عام 2017، بعد استعادة كل المناطق التي سيطر عليها قبل سنوات، لكن التنظيم الإرهابي يشن بين الفينة والأخرى هجمات في المناطق العراقية.