وقال المتحدث باسم حاكم ولاية نانغرهار وكبرى مدنها جلال آباد، عطالله خوقياني: “قتل 16 موظفا في الشركة وأصيب تسعة بجروح” في الهجوم الذي استمر عدة ساعات.

وأفاد مسؤول آخر بوقوع إصابات، دون أن يكون بإمكانه تأكيد الحصيلة في الوقت الحاضر.

وبدأ الهجوم بسماع انفجارين على الأقل، بحسب مراسل وكالة “فرانس برس”، حيث هرعت قوات الأمن إلى الموقع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن خوقياني قوله إن “قوات الأمن قتلت المهاجمين الخمسة”.

وتابع أن عملية لتثبيت الأمن في الموقع لا تزال جارية،  وقامت قوات الأمن بتفكيك سترتين مفخختين وسيارة مفخخة وعدد من الألغام التي زرعها المهاجمون.

من جانبه، قال العضو في مجلس ولاية نانغرهار، ذبيح الله زمراي، أن “انتحاريين مسلحين هاجموا مبنى شركة خاصة للبناء وتسللوا إليه باكرا هذا الصباح”.