ولم تلعب هيغربيرغ مع النرويج، منذ خروج المنتخب من بطولة أوروبا للسيدات في 2017 دون تسجيل أي هدف.

وأصبحت لاعبة أولمبيك ليون الفرنسي، أول امرأة تفوز بالنسخة الأولى من جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعبة في ديسمبر الماضي.

ودخلت اللاعبة في خلاف مع الاتحاد النرويجي لكرة القدم، بداعي إحباطها من الحالة التي بلغتها كرة القدم النسائية في البلاد.

وأبلغ شوغرين هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “حاولنا حل الخلاف وعقدنا اجتماعات لكنها قررت عدم اللعب مع المنتخب”.

وتابع: “دوري كمدرب التركيز على اللاعبات اللاتي يردن المشاركة مع المنتخب، وللأسف أدا ليست واحدة منهن. نحترم رغبتها ونعمل بكل جد مع اللاعبات الأخريات اللاتي يقمن بعمل رائع”.

 وقال شوغرين إنه كان سيسعد بوجود هيغربيرغ مع المنتخب في كأس العالم، المقررة بين 7 يونيو و7 يوليو، لكن النقاش مع اللاعبة “وصل إلى طريق مسدود”.

وأضاف المدرب السويدي: “إنها لاعبة بارزة في كرة القدم وستكون بالطبع إضافة رائعة للمنتخب لو رغبت في الانضمام، لكنها أعلنت أنها لن تشارك في كأس العالم”.

وتستهل النرويج استعداداتها لكأس العالم بمواجهة الدنمارك في البرتغال، في وقت لاحق من الأربعاء.