الأسد يدعو دروز السويداء للالتحاق بالخدمة العسكرية

دعا الرئيس السوري بشار الأسد، الثلاثاء، أبناء محافظة السويداء الجنوبية ذات الغالبية الدرزية للالتحاق بالخدمة العسكرية بعد أيام من تحرير نساء وأطفال كان خطفهم تنظيم داعش من المنطقة قبل ثلاثة أشهر ونصف الشهر.
ويتخلف آلاف الدروز، خصوصاً في السويداء معقلهم في سوريا، عن الالتحاق بالخدمة العسكرية، مكتفين بالانضواء في لجان شعبية للدفاع عن مناطقهم.
وقال الأسد لوفد من المحررين وعائلاتهم، وفق ما جاء في فيديو نشرته حسابات الرئاسة على تطبيق تلغرام، إن “من يستحق هذا الشكر هو القوات المسلحة والجيش.. والذين لولاهم لما عاد المخطوفون”.
وفي 25 يوليو، شن تنظيم داعش هجوماً واسعاً في مدينة السويداء وريفها الشرقي أسفر عن مقتل أكثر من 260 شخصاً، وخطف التنظيم وقتها نحو 30 مواطناً درزياً من نساء وأطفال.
وبعد احتجازه الرهائن، أبلغ تنظيم داعش أهالي المخطوفين بإعدام شاب وشابة وبوفاة امرأة مسنة جراء مشاكل صحية، قبل أن يفرج عن ستة رهائن في 20 أكتوبر، بموجب اتفاق مع الحكومة السورية نص على إفراج الأخيرة عن معتقلات لديها مقربات من التنظيم.
وأعلنت دمشق في الثامن من نوفمبر تحرير المخطوفين الدروز من يد التنظيم المتطرف في عملية عسكرية للجيش السوري”.