وانتزع بيلباو المتعثر، الذي تعادل مع ريال مدريد وبرشلونة هذا الموسم لكنه لم يفز منذ الجولة الأولى، التقدم في الدقيقة 36 بعد أن أحرز إيناكي وليامز الهدف الأول بعد متابعة لتسديدة ميكيل سان خوسيه التي ارتدت من باطن العارضة.

وأضاع وليامز فرصة سانحة لمضاعفة الغلة لأتلتيك في بداية الشوط الثاني وبدا أنه يتحسر عليها عندما سدد توماس بارتي من مسافة بعيدة نحو الشباك ليعادل النتيجة في الدقيقة 61.

ورد وليامز بسرعة ليستعيد التقدم لبيلباو بعد أن أنهى الكرة بهدوء في الشباك عقب لحاقه بتمريرة بينية من صديقه المقرب إيكر مونياين لكن رودري لاعب وسط أتلتيكو عادل الكفة في الدقيقة 80 بتسجيله الهدف الأول للنادي بضربة رأس متقنة إثر ركلة ركنية.

ودخل غودين، الذي ظل في الملعب بسبب استنفاد أتلتيكو لكافة التغييرات الثلاثة، لمنطقة الجزاء وهو يعرج للتعامل مع ركلة حرة ودفع الجماهير صاحبة الأرض نحو فرحة غامرة بتسجيله هدف الفوز بضربة رأس. وأشار الحكم في البداية إلى أن الهدف جاء من تسلل قبل أن يحتسبه بعد التشاور مع حكم الفيديو المساعد.

وجاء الفوز عقب الانتصار الرائع لأتلتيكو 2-صفر على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا ودفع بفريق المدرب دييغو سيميوني نحو المركز الثاني في جدول الترتيب متراجعا بفارق نقطة واحدة خلف برشلونة الذي سيستضيف ريال بيتيس الأحد.

واستطاع بلنسية البناء على انتصاره المهم على يانغ بويز في دوري الأبطال يوم الأربعاء الماضي بتحقيقه لثاني انتصار له في الدوري الإسباني هذا الموسم بتغلبه على خيتافي 1-صفر من ركلة جزاء سددها القائد داني باريخو.