وكان كولومب قد أعلن في 18 سبتمبر الماضي أنّه سيستقيل من منصبه بعد الانتخابات الأوروبية عام 2019 للترشّح إلى رئاسة بلدية ليون في 2020. ومنذ ذلك الحين علت أصوات تطالب الوزير بالاستقالة فوراً.

وكانت صحيفة لوفيغارو قد ذكرت مساء الاثنين أن كولومب قدم عصر اليوم نفسه استقالته إلى ماكرون.

وبحسب مصدر حكومي فإن رئيس الوزراء إدوار فيليب أُبلغ بهذه الاستقالة فور عودته من زيارة إلى مدريد.