وقالت اللجنة إنها أجازت لشركة باكستان لإعادة التأمين فتح نافذة لخدمات التكافل، والتي من شأنها أن تساهم في تعزيز فرص الأعمال الجديدة للشركة المملوكة للدولة.

وذكرت اللجنة أن هذه الخطوة ستُمكن شركات التكافل المحلية من الحصول على تغطية إعادة التكافل من داخل باكستان، بما يسهم في تجنب نزوح تدفقات أقساط التأمين إلى أسواق إعادة التأمين بالخارج.

ويُعتبر التأمين الإسلامي مؤشرا مهما على شهية المستهلكين للمنتجات المالية الإسلامية. ويرتكز التكافل على مفهوم التبادلية، حيث تشرف شركة التكافل على وعاء من الأموال يساهم بها حملة البوالص، والتي يتم منها تغطية المطالبات.

بدأت باكستان تطبيق قواعد جديدة للتكافل في 2012 سمحت باستخدام نوافذ التأمين الإسلامي، وهي ممارسة تتيح لشركات التأمين تقديم منتجات إسلامية وتقليدية، شريطة الفصل بين أموال العملاء.