7 معلومات لا تعرفها عن شرائح معالج A12 Bionic

كشفت شركة أبل عن تعزيز هواتف أيفون الجديدة بشرائح معالج A12 Bionic الجديدة، والتى وصفتها بأنها الشريحة الأذكى والأقوى على الإطلاق الموجودة فى أى هاتف، وفيما يلى نرصد مجموعة من المعلومات عن هذه الشرائح كما يلى:

– هى أول شريحة موجودة فى هاتف ذكى تأتى بتكنولوجيا 7 نانومتر.

– توفر تصميما مميزا أكثر كفاءة فى استهلاك الطاقة وسرعة فى أداء المعالج.

– تأتى شريحة A12 Bionic ببنية fusion سداسية النوى مع نواتين للأداء أسرع بما يصل إلى 15%، وأربع نوى للكفاءة تقدم أكثر كفاءة بما يصل إلى 50%.

– تمتلك شرائح المعالج A12 Bionic وحدة معالجة رسومات جرافيك رباعية النوى أسرع بما يصل إلى 50 %، ومعالج إشارة صور (ISP) قوى من تصميم أبل.

– توفر شريحة المعالج أداء أفضل للألعاب والتصوير وتعديل الفيديو والتطبيقات التى تتطلب معالجا قويا.

– يمتلك المعالج المحرك العصبى Neural Engine لتقديم التعلّم الآلى المتطور فى كل شىء، بدءاً من التصوير ووصولاً إلى الواقع المعزز.

– تعمل واجهة Core ML على المحرك العصبى Neural Engine فى شريحة A12 Bionic بسرعة أكبر بما يصل إلى 9 مرات مقارنة بشريحة A11 Bionic، وتستهلك ما يصل إلى عُشر الطاقة.