وتراجع سهم هيرميس إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر 2016، فيما أعلنت المجموعة أنها ليست طرفا في هذه القضية وأن ياسر الملواني أحد المتهمين يشغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي.

كما أعلنت شركة القلعة أن رئيس قطاع علاقات المستثمرين، عمرو القاضي، تم احتجازه على ذمة القضية لعرضه على اللجنة المختصة بالتصالح.

وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 عندما تم توجيه اتهامات لجمال وعلاء مبارك و7 آخرين بالتربح والحصول على مبالغ مالية بغير حق من خلال عملية بيع أسهم البنك الوطني المصري.