لكن إيمري نفى وجود خلاف مع أوزيل، الذي سجل هدفين في المباراة، التي فاز فيها فريقه 2-1 على نيوكاسل، السبت الماضي، مكتفيا بالقول إنه يريد أن يرى المزيد من لاعبه، الأعلى أجرا.

وكان جوزيه مورينيو يراقب أوزيل، الموسم الماضي، قبل أن يقرر اللاعب الاستمرار مع أرسنال.

وأكد مورينيو أن صفقات “الميركاتو الصيفي” لم تكن بالمستوى الذي كان يتوقعه، مبديا استيائه من قلة الانتقالات التي تمّت.

وذكرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية أن نائب الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد، إد وودورد، قد يحاول إرضاء مورينيو خلال الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، مشيرا إلى أنه سيستهدف “بجدية” أوزيل.

وتابع المصدر أن التوتر بين اللاعب والمدرب، قد يجعل أوزيل يفكر في تغيير القميص، خلال الميركاتو الشتوي القادم.

وكان أوزيل، اللاعب ذو الأصول التركية، أعلن اعتزاله اللعب دوليا في أعقاب المشاركة الكارثية لألمانيا في مونديال 2018 في روسيا، حيث خرجت من الدور الأول وفقدت اللقب.