وأعلن الاتحاد في بيان أنه وافق “على الاستجابة إلى أي ناد في المسابقة يرغب في إسناد إدارة أي مباراة له في المسابقة إلى حكام أجانب شرط سداد مبلغ 15 ألف دولار في خزينة الاتحاد تمثل قيمة تكلفة استقدام طاقم حكام أجانب”.

وغالبا ما تشهد مباريات الدوري اعتراضات من الأندية على التحكيم، وكان آخرها بعد مباراة نادي بيراميدز والجونة (1-1) في المرحلة السادسة هذا الأسبوع، والتي شهدت اعتراض بيراميدز على عدم احتساب هدف له بداعي التسلل.

وكشف الاتحاد أنه بدأ “في دراسة ملف الاستعانة بتقنية الفيديو (“في ايه آر”) في إدارة مباريات الدوري المصري الممتاز خلال الفترة المقبلة، حيث قام بمخاطبة الاتحاد الدولي للعبة في هذا الشأن، في بداية اتحاذ الخطوات العملية نحو تطبيقه في الملاعب المصرية بالتنسيق مع الشركة الراعية لحقوق الاتحاد”.

وفي حين لم يحدد الاتحاد موعدا لبدء اعتماد هذه التقنية المثيرة للجدل، أكد أن الخطوة تأتي في ظل “حرص الاتحاد المصري برئاسة المهندس هاني أبو ريدة على دعم التحكيم المصري بكل السبل الحديثة للارتقاء به، وحرصا على مسابقة الدوري الممتاز المصري بكل مكوناته”.