حزب الاحرار يسعى الى رفع عدد السيدات في الحزب

قرر حزب الاحرار رفع عدد السيدات في الحزب في محاولة لمواجهة الادعاءات ان حزب الاحرار هو ذكوري الطابع ويسيء معاملة الأناث في الحزب، خاصة ان حزب العمال يتضمن نسبة عالية من السيدات فيه.

وصرح الوزير السابق في حكومة تيرنبل غريغ لامبي انه يتوجب على الاحرار اعتماد «كوتا» خاصة بالسيدات، لأن الوضع الحالي لا يعكس حقيقة التمثيل الصحيح. كما يجب عدم الإيحاء ان الاحرار يفضلون الرجال على النساء داخل الحزب.

وزادت الادعاءات التي اطلقتها بعض السيدات من نواب واعضاء مجلس شيوخ ان النساء تعرضن لضغوطات خلال مرحلة الانقلاب على مالكولم تيرنبل.

وتساءلت مؤخراً بعض السيدات حول عدد النساء في البرلمان الفيدرالي. وتأتي هذه التساؤلات على خلفية انسحاب المرشح الأوفر حظاً، اندرو باغ، للانتخابات الفرعية عن مقعد وينتوورث، الذي فضل اخلاء موقعه واختيار سيدة عوضاً عنه.  وتعتبر ويتنوورث مقعداً آمناً لحزب الاحرار.

وربط تنحيه بقرار جوليا بانكس عدم الترشح نتيجة للمضايقات العنصرية التي تعرضت لها من قبل اعضاء في الحزب.

غير ان رئيس الوزراء موريسون يرفض الخضوع لمبدأ المحاصصة. واعلن على الـ  2GB انه يجب اختيار الاشخاص على اساس الجدارة وليس الجنس. لكنه اكد انه يرغب برؤية المزيد من السيدات داخل البرلمان.

واعترف ان حزب الاحرار لم يعمل ما فيه الكفاية لمعالجة هذه القضية، لكن القرار النهائي يعود الى نواب الحزب في آخر المطاف.