نشر قوات النخبة الاستراليين في بابوا غينيا الجديدة

ارسلت الحكومة الاسترالية عدداً من قوات النخبة الى بابوا غينيا الجديدة لمؤازرة السلطات على توفير الحماية في بورت مورسبي قبل عقد قمة لزعماء العالم في الشهر القادم.

ومن المتوقع ان يشارك في هذه القمة التي تستمر يومين نائب رئيس الولايات المتحدة مايك بينس والرئيس الروسي فلاديمير بوتين  ورئيس الوزراء الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون وغيرهم…

وستستقر قطع من البحرية الاسترالية على شواطئ بابوا غينيا الجديدة لتوفير الحماية للسفن السياحية التي ستستخدم في اماكن اقامة القادة المشاركين في مؤتمر APEC.

واعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون انه جرى الاعداد لهذه التدابير الامنية منذ 18 شهراً. ووصف مؤتمر APEC انه تحدٍ كبير لبابوا عينيا الجديدة.

وصرح موريسون لوسائل الاعلام في كانبيرا «كما تتوقعون ومع وجود عدد كبير من قادة العالم، فان الاجراءات الامنية والترتيبات المرافقة لهذه الزيارة تتطلب اتخاذ اجراءات استثنائية ودعم كبير لحكومة بابوا غينيا، لضمان سلامة المشاركين في هذه القمة.

وقال: لا اعتقد انه امر مفاجئ ان تساهم استراليا في توفير الدعم والمساهمة في الحفاظ على الأمن خلال المؤتمر، دعماً لقوات بابوا غينيا الجديدة.