وحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فقد أطلق الصاروخ من مدينة صعدة، معقل الميليشيات المتمردة شمالي اليمن، باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودية.

وأوضح المالكي أن الصاروخ تم إطلاقه بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد سقط في منطقة نائية، ولم ينتج عن ذلك سوى تعرض مقيم من الجنسية الباكستانية لإصابة خفيفة.

وأشار المتحدث إلى أن “هذا العمل العدائي من قبل الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني لجماعة الحوثي المسلحة بقدرات نوعية، في تحد واضح وصريح للقرار الأممي (2216) والقرار (2231)، بهدف تهديد أمن السعودية والأمن الإقليمي والدولي”.

وشدد المالكي على أن “إطلاق الصواريخ باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني”.