وقال الجيش الروسي في بيان “في 26 يناير، نفذت القوات الجوية لروسيا وتركيا عملية جوية جديدة مشتركة ضد تنظيم داعش في منطقة الباب”.

وأضاف أن “هذه العملية الجوية، بالتوافق مع الجانب السوري، شاركت فيها قاذفات سو-24 إم ومقاتلات سو-35 إس من الطيران الروسي مع مقاتلات إف-16 وإف-4 من الطيران التركي”، لافتا إلى أن الطائرات الروسية “دمرت ثلاثة مراكز قيادة واتصالات والعديد من المواقع المحصنة”.

وسبق أن نفذت أنقرة وموسكو ضربات جوية مشتركة ضد تنظيم داعش في الباب يومي 18 و21 يناير أدت إلى تدمير 58 هدف، بحسب ما أفاد الجيش الروسي الخميس.

وأعلنت موسكو وأنقرة أنهما وقعتا في 12 يناير اتفاقا يحدد آليات لـ”تنسيق” ضرباتهما الجوية في سوريا ضد “أهداف إرهابية”.