وقال مسؤول أمني الأحد إن الصبي تم اعتقاله أمس بعد أن قامت أجهزة الاستخبارات الفرنسية بـ”الكشف عن تهديد”.

وقال المسؤول إن الاعتقال لا يرتبط باعتقالات الأسبوع الأخير بحق أربع نساء ورجل بشأن هجمات تم إحباطها.

كان الصبي بالفعل تحت الإقامة الجبرية بسبب حال الطوارئ في فرنسا، حيث يخضع العشرات لمراقبة خاصة، حسبما قال المسؤول الذي لم يكن مخولا بالتحدث علنا عن الاعتقال وطلب عدم نشر اسمه.

وأكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في مقابلة أن فرنسا تحت أقصى تهديد إرهابي و”يتم إحباط هجمات كل يوم … (بما في ذلك) ونحن نتكلم”.