ترامب: أحب المسلمين لأنهم رائعون ولا أمانع أن يكون أحد الوزراء في إدارتي مسلم

أكد دونالد ترامب الملياردير الأمريكى والمرشح الجمهورى البارز فى الانتخابات الأمريكية، أنه يحب المسلمين ويعتقد أنهم أشخاص رائعون

وقال إنه لا يمانع أن يكون أحد وزراء إدارته من المسلمين. جاء ذلك ردا على سؤال لشبكة «سى إن إن» الأمريكية حول أن الأمريكيين الذين يعتنقون الديانة الاسلامية يعتبرون جزءا مهما من نسيج المجتمع فى الولايات المتحدة، قال ترامب : «بالطبع، لا شك فى ذلك». وتأتى تلك التصريحات فى أعقاب انتقادات لاذعة نالت من ترامب قبل أيام و بالتحديد من قبل زملاء له فى الحزب الجمهورى لعدم تصحيحه معلومة رددها أحد المؤيدين له فى أحد المؤتمرات خلال سؤال وجهه له تضمنت أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما كان مسلما.

وكانت قناة «سى إن إن» الأمريكية قد بثت تسجيلا لأحد الحضور فى لقاء جمع المرشح الجمهورى للانتخابات الرئاسية مع مؤيديه يوجه سؤالا إلى ترامب يعبر فيه عن سخطه تجاه المسلمين فى أمريكا، ويقول إن الرئيس الأمريكى باراك أوباما واحد منهم.

وبدا دونالد ترامب مرتبكا بعد السؤال، لكنه لم يرد بشكل مباشر عليه أو يعلق على المعلومات التى أوردها السائل، بل اكتفى بالقول إن التعامل مع قضية الإرهاب يحتاج إلى برنامج كامل يطول شرحه.