تكنولوجيا السيارة المطبوعة تغزو معرض ديترويت

جذب جهاز كبير على أرض معرض (ديترويت) للسيارات أنظار الزوار وسأل أحد الزوار هل يتم فعلاً طباعة سيارة؟ «ففي الجزء المخصص لشركة “لوكال موتورز شاندلر” الأميركية يمكن متابعة العملية من خلال نافذة بلاستيكية.

وكان يوجد جهاز كبير مع أحزمة ومحيط معدني وفتحة رأسية تدور حول نموذج معد مسبقاً ومع الدوران تتحرك الفتحة ويتدفق تيار من اللدائن الساخنة المقواة بألياف الكربون. وبالتدريج يتشكل جسم وهيكل سيارة مع كل خطوة.

وبانتهاء العملية يكون “المصنع متناهي الصغر” قد أكمل صناعة هيكل سيارة كهربائية اسمها “ستراتي” من خلال تكنولوجيا الطباعة المجسمة.

وتستغرق عملية “طباعة” هيكل السيارة بالكامل 44 ساعة وتسعى “لوكال موتورز” لخفضها إلى 24 ساعة.

وبعد الانتهاء من طباعة هيكل السيارة بالكامل تبدأ إضافة المكونات الميكانيكية والكهربائية الأخرى مثل المحرك وصندوق التروس ونظام التعليق والبطارية.

وتشبه العملية أغلب عمليات الطباعة ثلاثية الأبعاد لكن الشركة تؤكد أن تقنيتها أقل تكلفة لأنها تستخدم اللدائن على هيئة كريات وليس خيوطاً.