وذكر تقرير عن نهج منتجي الأطعمة، إن أكثر من 2500 صنف من الحلويات أصبحت أصغر الآن عما كانت عليه في 2012، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

لكن تأثير إجراءات التضخم الرسمية لم يكن ملحوظا إلا بالنسبة للسكر والمربى والشراب المحلى والشوكولاتة والحلويات، ليساهم بنحو 1.22 في المائة في معدل التضخم بالنسبة لمكونات الحلويات منذ 2012.

وتأتي هذه البيانات بعد تقليص حجم بعض من أكثر أنواع الشوكولاتة المحبوبة في بريطانيا، مثل توبليرون ومارس ومنتجات مثل مالتيزرس.

وقال المكتب إنه لا يوجد تغير ملحوظ بعد قرار الناخبين البريطانيين في استفتاء العام الماضي الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي أضر بقيمة الجنيه الإسترليني وزاد تكاليف الاستيراد.