وكان في استقبال الشيخ محمد بن زايد والوفد المرافق له  ناريندرا مودي رئيس، وزراء جمهورية الهند وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة الهندية.

وقال ولي عهد أبوظبي لدى وصوله نيودلهي: “إن العلاقات الإماراتية – الهندية ليست وليدة اليوم أو الأمس القريب وإنما لها جذورها التاريخية البعيدة التي تعود إلى مئات السنين”، مضيفا أن ما شهدته العلاقات خلال السنوات القليلة الماضية من تطور نوعي، كبير يؤكد بجلاء أن ثمة إرادة سياسية مشتركة لقيادتَي البلدين، تقف بقوة وراء دفع هذه العلاقات إلى الأمام ورؤى متسقة حول ضرورة تدعيم المصالح المشتركة”.

وعبر الشيخ محمد بن زايد عن ثقته “بأن المرحلة القادمة سوف تشهد نقلات كبرى على طريق تحويل التفاهمات الاستراتيجية إلى برامج عمل تصب في مصلحة الشعبين الصديقين.” حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وستشهد الزيارة توقيع اتفاقيات تعاون بين الجانبين بحضور ولي عهد ابوظبي ورئيس الوزراء الهندي.