وزير التعليم العالي الإماراتي يستقبل اعلاميين يزورون الدولة بمناسبة اليوم الوطني

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قصره  65 اعلاميا وصحفيا من 26 دولة عربية واجنبية يزورون الدولة حاليا بدعوة من المجلس الوطني للإعلام بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الحادي والأربعين بينهم مدير عام المؤسسة الاعلامية للشرق الأوسط في أوستراليا الرائد المتقاعد ريمي وهبه.
وقدم معاليه للاعلاميين الزوار فكرة شاملة عن تطور الدولة منذ تأسيسها في الثاني من ديسمبر كانون الاول عام 1971م على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه وما وصلت اليه من تقدم وازدهار في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله في كافة المجالات.
وأكد أن القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة تدعم كل المؤسسات التعليمية مشيرا إلى ان قطاع التعليم في الإمارات يستحوذ على 20 بالمائة من إجمالي ميزانية الدولة بقيمة ثمانية مليارات و200  مليون درهم لاستكمال تنفيذ استراتيجية تطوير التعليم في الدولة.
وأشار إلى أن التعليم العالي الحكومي المتمثل في جامعتي الامارات وزايد وكليات التقنية العليا يسهم بشكل واضح في تكوين وتأهيل الطلبة والطالبات لسوق العمل المحلي لافتا في هذا الصدد الى الاقبال الكبير من الطالبات على التعليم الجامعي الحكومي بنسبة تفوق 75 بالمائة.
وأكد أن الامارات تشهد تطورا سريعا في التعليم بصفة عامة والتعليم الالكتروني بصفة خاصة نظرا لما يوفره من بيئة تعليمية متطورة تواكب نظم التعليم العالمية الحديثةوقال ان القيادة الحكيمة اتبعت سياسة انفتاح اقتصادي وعلاقات متوازنة مع كافة الدول فكسبت احترام الجميع وحققت الكثير من الانجازات في المجالات التعليمية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية والزراعية وغيرها خلال فترة زمنية قياسية.
ولفت معاليه الى اهتمام الدولة قيادة وحكومة بالمرأة وتمكينها من العمل جنبا الى جنب مع الرجل للاسهام في التنمية الشاملة في الامارات مشيرا الى أن المرأة الاماراتية تقلدت أعلى المناصب الحكومية كوزيرة وسفيرة ومسؤولة قيادية في مختلف المؤسسات الوطنية ودخلت ايضا المجلس الوطني الاتحادي منتخبة ومعينة للمشاركة في العمل السياسي جنبا الى جنب مع الرجل، وذلك من خلال برنامج التمكين الذي اعلنه صاحب السمو رئيس الدولة عام 2005م.
وقال ان الامارات أصبحت بفضل السياسة الحكيمة لقيادتها واحة أمن وأمان للمواطنين والمقيمين على السواء وتوفرت فيها فرص العمل والتعليم حيث فاق عدد مؤسسات التعليم العالي العام والخاص فيها ستين مؤسسة.
وأقام معاليه بهذه المناسبة مأدبة عشاء حضرها عدد من كبار المسؤولين في المجلس الوطني للاعلام.