وبعد أن تجولا بيشوب وكولمن بين مكاتب المؤسسة عقدا اجتماعا مع رئيس مجلس الإدارة ورؤساء التحرير وخلال الاجتماع أثنت بيشوب على “الدور الإعلامي الذي تقوم به مطبوعات المءسسة ومواقعها الإلكترونية في خدمة الجالية العربية والمجتمع الاسترالي على وجه العموم”.

كما تحدثت عن مختلف الشؤون الاسترالية الحالية في ضوء الاستعدادات الجارية للانتخابات الفيدرالية في 2 تموز/ يوليو المقبل.

وعرضت أيضاً سياسة الائتلاف بكل تفاصيلها وخصوصا الخطة الاقتصادية والعمال، مؤكدة أن “خطة الائتلاف تهدف إلى خلق الوظائف والنمو الاقتصادي وسد الهوة في الموازنة وإعادتها إلى الفائض المالي”.

وأضافت أن لاستراليا دور في محاربة داعش ضمن التحالف الدولي وخصوصا في سوريا، منوهة بدور لبنان في تحمل الأعباء الهائلة في مساعدة اللاجئين السوريين”.

كما اكدت أن “استراليا تتعامل بالتساوي وعن قرب مع أي إدارة أميركية جديدة سواء وصلت مرشحة الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون أو مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب”.