وقالت الوزارة فى بيان: “الإرهابيان أطلقا النار على قوات الأمن عند محاولة ضبطهما، وبتبادل إطلاق النار لقي الإرهابيان مصرعهما”.

وذكرت الوزارة أن المشتبه بهما كانا من بين “الكوادر الأبرز” في حركة “حسم”، وهي جماعة تستهدف قوات الأمن بتفجيرات وعمليات إطلاق نار من سيارات.

وأفادت الوزارة أن الرجلين (كلاهما في الثلاثينات من العمر)، كانا يستخدمان مخبأ صحراويا في منطقة وادي النطرون لتصنيع العبوات الناسفة البدائية، وعثرت الشرطة على أسلحة وذخائر بحوزتهما.

تنامت الهجمات المسلحة بشكل في مصر منذ إطاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013، ويتركز العنف في شبه جزيرة سيناء شرقي البلاد لكنه انتشر أيضا في باقي المناطق.