وقال النائب العام الماضي في بيان الاثنين إن التحقيق المصري في حادث الرحلة 804 التابعة لشركة مصر للطيران لا يزال جاريا.

وأضاف البيان أن التقرير الفرنسي “لا أساس له” من الصحة، مضيفا أنه “تم العثور على آثار متفجرات على رفات الركاب وأجزاء من الطائرة.”

وكانت وكالة التحقيقات الفرنسية “بي إي أيه” قد قالت الجمعة إن “الفرضية الأكثر احتمالا” هي أن حريقا اندلع في قمرة القيادة و “انتشر بسرعة، ما أدى إلى فقدان السيطرة.”

وقتل جميع الركاب البالغ عددهم 66 شخصا عندما تحطمت الطائرة في البحر الأبيض المتوسط في مايو 2016.