وأعرب الأزهر الشريف في بيان عن “قلقه إزاء تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى”، محذرا من استمرار الانتهاكات اTسرائيلية التي من شأنها استفزاز مشاعر المسلمين حول العالم وتهديد استقرار المنطقة بأسرها، داعيا قادة العالم العربي والإسلامي والمجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية للتحرك فورا لإنقاذ المسجد الأقصى.

وأكد الأزهر الشريف رفضه القاطع لكافة الإجراءات الاستفزازية التي اتخذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المصلين الفلسطينيين الراغبين في أداء شعائرهم الدينية في المسجد الأقصى.

وأشار الأزهر إلى الاعتداءات “الوحشية” على المصلين، مما أسفر عن إصابة الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس السابق وخطيب المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى عشرات الفلسطينيين المرابطين أمام المسجد الأقصى.