وقال كوبر بعد مباراة الجمعة: “مو صلاح لاعب مهم بالنسبة لنا، هذا لا شك فيه، (…)، ربما إذا كان مو في الملعب اليوم، لكانت النتيجة قد اختلفت، لكننا لن نعرف أبدا”.

وكان كوبر متفائلا، الخميس، بأن صلاح سيلعب في أول مباريات بلاده ضمن كأس العالم، إلا أنه لم يطأ أرض الملعب في نهاية الأمر.

وقال كوبر: “القرار دائما ما أتخذه مع الفريق، خاصة في حالة مثل حالة مو صلاح. بالأمس، كنا متأكدين إلى حد كبير خلال جلسة التدريب أنه سيلعب. وبعد الجلسة، كان هناك تساؤل عما إذا كان سيصاب إصابة أخرى إذا سقط”.

وتابع: “لذا قررنا ألا نأخذ هذه المخاطرة لأننا نريد التأكد أنه سيكون في أفضل حال معنا في مباراتنا مع روسيا والسعودية”، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وأعرب المدرب الأرجنتيني عن اعتقاده بأن صلاح سيكون جاهزا لمباراة الثلاثاء المهمة أمام روسيا في سان بطرسبرغ.

وسددت مصر فقط 8 مرات على المرمى، وصل منها 3 فقط أمام أوروغواي، ورغم أن المهاجم مروان محسن بذل أفضل ما بوسعه لملء فراغ صلاح، لكن الوضع لم يكن مماثلا.

وقال كوبر: “نحاول القيام بأفضل ما في وسعنا بما لدينا. أعتقد أن لدينا مهاجمين جيدين ولاعبين جيدين للقيام بعمل جيد هنا في كأس العالم. ربما كان يجب أن نهاجم أكثر، لكنني أعتقد أننا اليوم حاولنا الهجوم”.

من جانبه، علق مدرب أوروغواي، أوسكار تاباريز، على النتيجة بالقول إنها لربما كانت مختلفة إذا كان صلاح قد نزل إلى الملعب، مضيفا: “اليوم كان من الممكن أن ينتهي بالتعادل بسهولة”.