السيسي للسبسي: الحكومة جادة فى محاربة الفساد ولا أحد فوق القانون

سلم المهندس إبراهيم محلب أمس الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى رسالة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونقل له تحيات الرئيس، مؤكدا أن العلاقات بين مصر وتونس وطيدة، وهى بين بلدين وشعبين، وان انعقاد اللجنة العليا المصرية التونسية المشتركة بعد توقف دام لأكثر من خمس سنوات، يعد خطوة انطلاق جديدة لتدعيم العلاقات فى مختلف المجالات، وتحقيق الطموحات المشتركة للشعبين، ومواجهة التحديات الاقتصادية والامنية.

ووجه محلب الشكر لتونس على مواقفها المشرفة فى مساعدتنا على عودة المصريين العالقين على الحدود التونسية الليبية.

وأشار الى تضامن مصر مع تونس فى مواجهة الارهاب، الذى آلمها فى الاحداث الاخيرة فى باردو وسوسة، مؤكدا أن الحكومتين ستعملان على تنفيذ ما انتهت إليه أعمال اللجنة العليا المشتركة بما يحقق صالح البلدين والشعبين.

وأكد الرئيس التونسى عقب تسلمه الرسالة، العلاقات التاريخية والمتواصلة بين البلدين، مشيرا إلى تقديره للرئيس عبدالفتاح السيسي، الذى التقى به مرتين، وعلى تواصل دائم معه، لتبادل الآراء حول كل ما يهم ويدعم العلاقات المصرية التونسية، والقضايا الاقليمية، خاصة فيما يتعلق بالوضع فى كل من ليبيا واليمن، وكذا جهود مكافحة الارهاب.

 وأشار إلى أن هناك روابط وثوابت قديمة فى العلاقات المصرية التونسية، ترتكز على ما لمصر من دور تاريخى كبير، وتضحيات مصر والجيش المصرى من أجل العالم العربى والعروبة.

 وأوضح أن تونس تواجه مخاطر الارهاب بشكل يومي، والذى ترتكبه عناصر من جنسيات مختلفة، وأن الشباب يقع فريسة للارهاب نظرا لما يعانيه من ظروف اقتصادية.

و تم خلال اللقاء تناول تطورات الاوضاع فى ليبيا، وحتمية التنسيق بين مصر وتونس، وباقى الدول الاقليمية والدولية من أجل التوصل إلى حل سياسى لهذه المشكلة، كما تمت الاشارة إلى الاوضاع فى العراق وسوريا واليمن.

وأعرب الرئيس التونسى عن إشادته بالزيارات الخارجية التى يقوم  بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث أسهمت  فى عودة مصر لمكانتها، وتحمل مسئولياتها تجاه مختلف القضايا التى تهم المنطقة، مشيرا إلى ترحيبه بتلبية دعوة الرئيس السيسى بزيارة مصر فى أقرب وقت.

من ناحية أخرى أكد رئيس الوزراء فى حديثه مع اعضاء الجالية المصرية فى تونس ان القبض على وزير الزراعة المستقيل فى إحدى قضايا الفساد يؤكد انه لا احد فوق المساءلة  مشددا على ان الحكومة جادة فى محاربة الفساد  . وأكد أن خطاب  تكليف الحكومة محاربة الفساد والمحسوبية. وان  اهل الشر  حاولوا أن يشيعوا أن  القضية تطال تسعة وزراء  وهى لا تطال سوي  وزير الزراعة ورجل اعمال وصحفي  ومدير مكتب وزير الزراعة،  وأكد أن الحكومة مستمرة فى عملها حتى آخر لحظة . واشار  احد الحضور الى ان المتهم ليس عضوا فى نقابة الصحفيين .

وأكد ان جهود استعادة الاموال من الخارج مستمرة والاجهزة تعمل على ذلك .

وقال ان مصر اصبحت واحة للامن والامان فى منطقة مليئة بالارتباك .  مشيرا الى انه لاتعليق على حكم القضاء فالقضاء شامخ ونزيه ولانخلط بين حقوق الانسان والجريمة . وان مصر دولة قانون ونحترم القضاء المصرى .

وأكد أن أكبر التحديات التى تواجه مصر هو التحدى الاقتصادى .  واشار الى ان معدل  النمو الاقتصادى يقترب هذا العام من 5% وان اكتشاف حقل الغاز الجديد فى البحر المتوسط إحدى ثمار الاتفاقيات التى تم ابرامها فى مؤتمر شرم الشيخ .

وكشف اشرف سالمان وزير الاستثمار خلال الاجتماع  عن أن البطالة كانت  13.7 % واصبحت 12% والتضخم حاليا نسبته من 6%  إلى 8 % بدلا من 14 % وكل هذا بإرادة المصريين.