السيسي في رحلة آسيوية

استهل الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس، اليوم الأول لزيارته لسنغافورة التى تعد المحطة الأولى فى جولته الآسيوية التى تشمل أيضا الصين وإندونيسيا- بزيارةٍ مركز الوئام الديني، الذى تم افتتاحه عام 2006 بمبادرة من مجلس الشئون الإسلامية، لتعزيز التفاهم والحوار بين مختلف الأديان فى سنغافورة.

وكان فى استقبال الرئيس لدى الوصول كلٌ من فضيلة مفتى سنغافورة، ورئيس مركز الوئام الديني، وممثلى جميع الطوائف الدينية فى سنغافورة، بالإضافة إلى وزير النقل السنغافورى رئيس بعثة الشرف المرافقة للرئيس.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس قام بجولة تفقدية فى مركز الوئام الديني، حيث استمع من مسئولى المركز إلى شرح مفصل عن أهدافه، التى تتضمن التعريف بالمبادئ السمحة للدين الإسلامي، وتعزيز الحوار بين مختلف الأديان والمعتقدات، والعمل على زيادة الاندماج فى المجتمع، وتحقيق التعايش السلمى بين الطوائف.

وأشار مسئولو مركز الوئام الدينى إلى أن المركز يضم قسما للتأهيل الدينى يهدف إلى زيادة الوعى ومكافحة الأفكار المتطرفة والإرهاب، وتعريف الشباب بالتعاليم الصحيحة للدين الإسلامي، وتصويب أى أفكار مغلوطة تكون قد علقت به، فضلا عن ترسيخ مفهوم الأمن القومى والاندماج الاجتماعي.

ومن جانبهم، أشاد المسئولون السنغافوريون بدور الأزهر الشريف باعتباره منارة للإسلام الوسطى المعتدل، مشيدين بجهوده المبذولة للتعريف بصحيح الدين، حيث سبق أن أجرى فضيلة الإمام الأكبر الأسبق وفضيلة المفتى الحالى وعدد من علماء الأزهر الأجلاء عدة زيارات إلى سنغافورة، فضلاً عن قيام المئات من الطلبة السنغافوريين بالدراسة فى الأزهر الشريف.

وعقب ذلك ، قام الرئيس بزيارة إحدى محطات تحلية المياه التابعة لشركة «هاى فلوكس» الرائدة فى مجال تحلية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحى على مستوى العالم، والتى تقوم بإمداد سنغافورة بنحو 40% من احتياجاتها من المياه العذبة اعتمادا على محطات التحلية والمعالجة ذات التكنولوجيا الفائقة، حيث تُعد الشركة الأكبر على مستوى العالم فى مجال الاستثمار فى محطات تحلية المياه.

وعقد الرئيس جلسة مباحثات مع أوليفا لوم الرئيس التنفيذى للشركة وعدد من كبار مسئوليها تم خلالها بحث سبل قيام الشركة بإنشاء محطات لتحلية المياه فى مصر، حيث ستشهد المرحلة المقبلة تنفيذ العديد من المشروعات الكبري، لاسيما فى مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس.

وقد تم الاتفاق على قيام الشركة بتقديم العروض المتكاملة فور الانتهاء من إعداد الدراسات البيئية، كما تم بحث إمكان قيام الشركة بالإسهام فى معالجة التلوث وتحسين نوعية المياه فى عدد من الترع والمصارف بمصر، خاصة مصرف «كتشنر» فى محافظة الغربية.

وخلال الزيارة التفقدية، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين هيئة قناة السويس وشركة «هاى فلوكس» تقوم بموجبها الشركة بإعداد الدراسات الفنية والمالية والاقتصادية لإنشاء محطة متكاملة لإنتاج المياه والكهرباء بمنطقة العين السخنة.

ومن المقرر أن يستهل الرئيس اليوم الثانى للزيارة بالتوجه إلى قصر الأستانة، حيث يستعرض الرئيس حرس الشرف، ثم يعقد قمة ثنائية مع الرئيس السنغافورى تونى تان كينج، لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى جميع المجالات، كما يلتقى الرئيس أيضا رئيس الوزراء السنغافوري.

وعقب ذلك، يلتقى الرئيس كبار المستثمرين ورجال الأعمال ورؤساء كبريات الشركات السنغافورية ،على غداء عمل، يستعرض خلاله فرص الاستثمار فى مصر خاصة فى منطقة محور قناة السويس والتعريف بأحدث الإجراءات والخطوات التى اتخذتها الحكومة المصرية لتذليل العقبات أمام المستثمرين. وسيختتم الرئيس اليوم الثانى للزيارة بحضور مأدبة عشاء يقيمها الرئيس تونى تان على شرفه.