وقال بيان صادر عن الجيش الأردني أن التمرين العسكري هدف إلى تعزيز أوجه الشراكة والتعاون العسكري بين القوات المسلحة في البلدين ودعم جهود الأمن والاستقرار في المنطقة.

وتضمن التدريب تنفيذ عدد من الأنشطة القتالية لمكافحة المجموعات الإرهابية المنظمة وتحرير الرهائن والمحتجزين واقتحام السفن المشتبه بها والإغارة على الأهداف الساحلية المعادية.

واشتمل التمرين النهائي على تطبيقات ميدانية ورمايات بالذخيرة الحية من وحدات المدفعية، ورماية الصواريخ المضادة للدروع، وعمليات الاقتحام، والإنزال المظلي لتطويق الأهداف وتهيئة الظروف المناسبة لقوة الهجوم الرئيسية وبإسناد من الطائرات العمودية المقاتلة وطائرات الاستطلاع.

يذكر أنه قد جرى تمرين مشترك بين القوات المسلحة في كل من الأردن ومصر على الأراضي المصرية العام الماضي.