هل سيحذو العرب حذو مفتي استراليا؟

كلمة رئيس التحرير / سام نان

دعا الدكتور ابراهيم ابو محمد مفتي استراليا العديد من الجاليات المختلفة في استراليا وكوادر سياسية ودينية لحضور إفطار رمضان لدعم أواصر العلاقات بين المسلمين وغيرهم مع بعضهم البعض.

والحق أن كثير من البلاد العربية تقوم بعمل ذلك ولكن بغرض سياسي أو تبادل مصالح أو للشهرة.

وفي اعتقادي أن مفتي استراليا الدكتور أبو محمد لم يكن محتاجاً للشهرة أو لديه مصالح شخصية ليستغل موائد الإفطار في شهر رمضان في تحقيقها.

ونتمنى لو أن كل الدول العربية تحذو حذوه ولا تقوم بعمل موائد مصالحية أو سياسية الغرض بل يكون الهدف منها دعم أواصر المحبة والود بين الديانات المختلفة.