وقال وزير العمل عيسى بن سعد الجفالي النعيمي إن إلغاء نظام الكفالة سيبدأ غدا الثلاثاء 13 ديسمبر.

وأضاف، إن هذا النظام سيستبدل بنظام جديد يعتمد على عقد العمل يشمل نحو 2,1 مليون عامل أجنبي.

وبموجب نظام “الكفالة” يتعين على جميع العمال الأجانب في قطر الحصول على كفيل سواء فرد أو شركة، الحصول على مواقفه في حال تغيير عمله أو مغادرته البلد.

وقال النعيمي إن القانون الجديد هو أحدث خطوة لتحسين وحماية حقوق كل العاملين الأجانب في قطر.

وأضاف إن القانون الجديد يحل محل نظام الكفالة ويستبدله بنظام يعتمد على العقود يحمي حقوق العمال ويزيد مرونة العمل.

وذكر مسؤولون قطريون أن حرية الحركة مضمونة ضمن القوانين الجديدة التي تمنح العمال حق تغيير وظائفهم أو مغادرة البلاد ويقدم لهم حماية أكبر لعقودهم.

وقال النعيمي “نرحب بتلقي أية ملاحظات أو نقد بناء، وسنواصل القيام بذلك في المستقبل، كما أننا ندعو المجتمع الدولي إلى عدم التسرع في إطلاق استنتاجات سابقة لأوانها حول القانون الجديد وإعطائه وقتاً كافياً. ونحن نؤمن إيماناً راسخاً بأن إصلاح القانون هو الأمر الذي ينبغي علينا القيام به، كونه يوفر مزايا جديدة”.