وكان الجيش الإسرائيلي قد شن غارات جوية على أهداف لحركة حماس في قطاع غزة بحسب مصادر أمنية فلسطينية، وذلك عقب تفجير أسفر عن إصابة أربعة جنود إسرائيليين على الحدود مع القطاع.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية مساء السبت 3 قواعد لحماس شرقي مدينة غزة، بحسب فرانس برس.

وفي وقت سابق، جرح أربعة جنود إسرائيليين إصابة اثنين منهم “بالغة” بتفجير عبوة ناسفة لدى مرور آليتهم قرب السياج الذي يفصل الأراضي الإسرائيلية عن قطاع غزة، وفق ما أفاد الجيش في بيان.

وجاء الرد من دبابة إسرائيلية استهدفت بنيرانها مركز مراقبة غير بعيد من مكان التفجير وتحديدا شرقي خان يونس في جنوب قطاع غزة.

وأكدت مصادر فلسطينية هذا الاستهداف لافتة إلى أنه لم يسفر عن سقوط جرحى.

ومن ميونيخ حيث يحضر المؤتمر السنوي حول الأمن، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ما حصل بأنه “خطير”.

وقال في بيان “سنرد في الشكل الملائم”.

وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس لوكالة فرانس برس إن العبوة التي تم تفجيرها وضعت الجمعة خلال إحدى تلك التظاهرات، لافتا إلى أن حياة الجنديين اللذين اصيبا بجروح خطيرة ليست مهددة.