وأزالت السلطات الاحتلال فجر الخميس المزيد من التجهيزات الأمنية التي كانت استحدثتها في محيط الحرم القدسي وأثارت غضبا فلسطينيا، وإسلاميا عارما وصدامات دامية بين محتجين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس، أن القوات الإسرائيلية أزالت المسارات الحديدية وأعمدة الكاميرات التي كانت القوات الإسرائيلية نصبتها عند مدخل الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة ويطلق عليه اليهود جبل الهيكل.

وكانت إسرائيل أزالت من مدخل الحرم ليل الثلاثاء بوابات كشف المعادن التي كانت نصبتها بعد هجوم شنه في 14 يوليو ثلاثة شبان من عرب إسرائيل وأسفر عن مقتل شرطيين إسرائيليين اثنين إضافة إلى المهاجمين الثلاثة.