هذا ما يحتاج إليه مريض السرطان

إنَّ إرسال مرضى السرطان إلى منزلهم للموت قد يمنحهم بضعة أيام إضافية من الحياة. وهناك نحو ثلثي البريطانيين يفضلون قضاء أيامهم الأخيرة في المنزل ولكن ما يقرب من نصفهم يموتون في المستشفى، بعدما يرفض الأطباء السماح لهم بالمغادرة.

وفي هذا السياق، حلل باحثون يابانيون من جامعة تسوكوبا اليابانية أكثر من 2000 حالة وجدوا أنَّ المرضى الذين أعطاهم الأطباء أقل من أسبوعين للعيش، منهم من عاش 13 يوماً إضافياً في المنزل، مقارنة بتسعة أيام لمن بقوا في المستشفى. وأولئك الذي أُعطوا بين أسبوعين وثمانية أسابيع للعيش، بقوا على قيد الحياة ما يقرب من 36 يوماً في المنزل، 29 يوماً في المستشفى.