وأعلن مهنا جفالة قائد سرية أبوعمارة، للمهام الخاصة، التابعة للجيش السوري الحر، مقتل العميد جمال رزوق، رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور، باستهداف سيارته بعبوة ناسفة.

من جهة أخرى، كشفت مصادر طبية عن مئات الحالات التي تحتاج إخلاء طبي من الغوطة الشرقية المحاصرة في دمشق.

وقالت الدكتورة وسام الرز مديرة مركز دار الرحمة الطبي إن 1036 حالة بحاجة لإخلاء طبي خارج الغوطة المحاصرة بينهم 403 إناث و242 طفلا.

وأضافت إن 25 حالة توفيت نتيجة عدم توفر الدواء اللازم، فيما تم أخلاء 37 حالة فقط من بداية عام 2017 حتى الآن ويتلقون معاملة تشبه التعامل مع الرهائن من سلطات النظام السوري في دمشق.