وأكد المسؤول أن الغارة استهدفت تجمعا لمسلحي القاعدة، يضم شخصيات يمنية وأجنبية في قرية الخثلة، التي شهدت عملية إنزال أميركي في 23 مايو الماضي.

وتكثف واشنطن هجماتها على المتطرفين في اليمن، منذ تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة، وقتل في آخر هجومين في 19 أبريل 5 من مسلحي القاعدة.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية تنفيذ أكثر من 70 غارة جوية في اليمن منذ 28 فبراير 2017.

وتبدي واشنطن قلقها من تزايد نفوذ القاعدة في اليمن، مستفيدة من الفوضى التي تشهدها البلاد الغارقة في الحرب، ومن احتمال تنفيذها هجمات داخل الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” في مارس 2017 إن ترامب منح وزارة الدفاع الضوء الأخضر لتنفيذ غارات جوية أو عمليات إنزال في اليمن، دون موافقة مسبقة من البيت الأبيض.