وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن الإيراني البالغ من العمر 35 عاما أصيب بحروق خطيرة ونقل بمروحية إلى المستشفى.

وكان طالب اللجوء الإيراني قد دخل ظهر الثلاثاء مقر الإدارة المحلية ليطلب مساعدة موظفين اثنين.

وبعد أن أطلعهما على رسالة وردته برفض طلبه للجوء، أخرج من حقيبته زجاجة سكب محتواها على جسده ثم أضرم النار بنفسه، بحسب الشرطة التي وصفت ما قام به الرجل بالسلوك “العدائي”.

يذكر أن نحو 3200 إيراني قد طلبوا اللجوء في المانيا بين يناير أبريل 2018، وحصل 25,9 بالمئة منهم على اللجوء، بحسب أرقام رسمية.

وخلال عام 2017 قبلت طلبات لجوء ما تصل نسبته إلى 49,4 بالمئة من الإيرانيين.