ونقلت فرانس برس عن القاضي لادو أرمينيو في محكمة بالعاصمة جوبا قوله مخاطبا المتههم الذين دين بالخيانة وجرائم أخرى بحق الدولة “الإعدام شنقا”.

والصحافي السابق الذي دفع ببراءته كان حكم أيضا بالسجن 21 عاما على أن ينفذ هذه العقوبة قبل إعدامه.

ويأتي هذا الحكم مع استمرار توقف مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية الجنوبية والمتمردين على وقع تبادل اتهامات بتنفيذ عمليات عسكرية.

وكان غادت داك قد فر من بلاده ولجأ الى كينيا، لكنه طرد منها الى جنوب السودان في نوفمبر 2016 في انتهاك للقانون الدولي.

وأعربت مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة يومها عن “قلقها البالغ” على مصيره.