وقال المتحدث باسم السلطات القضائية البلجكية إريك فان دير سيغبث للصحفييين إن منفذ الهجوم يدعى كينجامين هيرمان، وعمره 31 عاما، وهوم محكوم بالسجن غيابيا مدة تتراوح ما بين 10 سنوات و15 سنة.

وذكرت تقارير إعلامية أن مسلحا أطلق الرصاص بالقرب من أحد المدارس الثانوية في المدينة وقامت باحتجاز إحدى  معلمات المدرسة كرهينة.

وأضافت أن حادث إطلاق النار تسبب في اندلاع اشتباكات أدت إلى قتل المسلح واثنين من ضباط الشرطة، وأحد المارة في وسط المدينة.

وقال وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون إن مركز إدارة الأزمات البلجيكي يراقب الوضع عن كثب وسط انتشار كثيف للشرطة في موقع الحادث، وفقا لوكالة أنباء “كونا”.
وصرحت إيف ستيفنز من مركز الأزمات الفيدرالي في بلجيكا أن الأمن في لييج تحت السيطرة الآن، وليس هناك سبب لرفع مستوى التهديد الإرهابي الوطني.

وأضافت لأسوشيتد برس “ليس هناك أي تأكيد على الإطلاق بأن الواقعة مرتبطة بالإرهاب.”

وكانت الشرطة البلجيكية والجيش في حالة تأهب منذ قتل مفجرون انتحاريون 32 شخصا في مطار بروكسل ومترو الأنفاق في 2016.