ووصف ترامب الأحد الإعصار إرما بأنه “وحش كبير” سيكلف الكثير من المال لكنه أوضح أن الحكومة الاتحادية تركز على إنقاذ الأرواح.

وقال لدى عودته إلى البيت الأبيض بعد قضاء عطلة في كامب ديفيد بولاية ماريلاند ” الأخبار السيئة هي أنه وحش كبير بعض الشيء”.

وأثنى ترامب على تعامل الوكالات الاتحادية مع العاصفة وقال”سوف نذهب إلى فلوريدا قريبا جدا”.

وكان مايك بنس نائب الرئيس قال في وقت سابق إن ترامب وجه كل الموارد الاتحادية للمساعدة في مواجهة الإعصار الذي يضرب ساحل فلوريدا مشيرا إلى أن أحدث إفادات عن العاصفة سببت للرئيس قلقا كبيرا.

وحسب ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا يسمح إعلان ترامب بتوجيه أموال اتحادية للولاية لمساعدة الوكالات المحلية والاتحادية على القيام بمهامها.

ومنذ اجتياحه لليابسة، قطع الإعصار إرما برياحه التي تبلغ سرعتها 210 كيلومترات في الساعة الكهرباء عن أكثر من مليون منزل وشركة في ولاية فلوريدا الأميركية الأحد مع اتجاهه غربا إلى ساحل خليج المكسيك مهددا بفيضانات مدمرة على الأرجح.

ومن المتوقع إن يسبب الإعصار، الذي دفع لواحدة من أكبر عمليات الإجلاء في تاريخ الولايات المتحدة، خسائر بمليارات الدولارات في ثالث أكبر الولايات الأميركية من حيث عدد السكان وهي مقصد سياحي كبير ويمثل اقتصادها نحو خمسة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بالبلاد.