وأضاف المسؤول الكويتي أن الرئيس الإيراني سيحمل معه الرد الإيراني أو “الرؤية الإيرانية” على المقترحات الخليجية بشأن العلاقات الإيرانية الخليجية والأسس التي يجب أن تبنى عليها.

وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، قد حمل رسالة من أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، تمثل الرأي الخليجي حول مبادئ الحوار مع إيران.

ومن بين هذه القضايا عدم التدخل في الشؤون الخليجية، واعتماد سياسية حسن الجوار.