ولم ترد تفاصيل أخرى حتى الآن عن المستهدف من الهجوم أو المسؤول عن الانفجار الذي وقع قبل ساعات من غروب الشمس حيث إفطار المسلمين في رمضان.

وديالى محافظة مختلطة الأعراق يعيش بها السنة العرب والشيعة.

وأعلن العراق النصر على تنظيم داعش في ديسمبر كانون الأول. لكن مسؤولين أمنيين قالوا إن التنظيم المتشدد قد يشن هجمات متفرقة بالعراق بعد انهيار التنظيم الإرهابي وطرد مسلحيه من كل الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها في البلاد.

كان مسؤول محلي قال في وقت سابق من الأسبوع الماضي إن نشاط المسلحين تجدد مرة أخرى في المنطقة الواقعة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.